personal2

دور الجالية في نصرة أهلهم بالداخل

بسم الله الرحمن الرحيم
دور الجالية في نصرةِ أهلهم بالداخلِ



الانتهاكاتُ الصارخةُ لحقوقِ الإنسانِ، ودكِّ المدنِ الليبية بالطائرات والراجمات، من أعداءِ الثورة والانقلابيين، لم تعُد خافيةً على أحدٍ.
والمجتمعُ الدولي - للأسف - لا يزالُ يصدقُ أكاذيبَ مَن يقتلونَ الليبيين، ويدمّرون المدنَ على ساكنِيها، تحتَ ذريعةِ مكافحةِ الإرهابِ والجيشِ الوطنيّ !! مع أن المجتمع الدولي أولُ مَن يعلمُ أنّ من يقتل ليس جيشًا وطنيًّا ومن يٌقتل ، ليس إرهابًا ، وإنّما الذي يقتل انقلابيون ومرتزقَةٌ يتتبَّعون كلَّ الوطنيين الشرفاء ورموزَ الثورة؛ ليُعيدوا حكمَ العسكرِ في ليبيا، كما عادَ في مِصر.

هذا الانحيازُ السافرُ من المجتمعِ الدولي، للثورةِ المضادةِ في ليبيا، وإعراضُه عن حكم القضاء الدستوري والقانونِ ، يحتّمُ على جميع الليبيين في الخارجِ، وعلى كلِّ مَن يتعاطفُ مع قضيتِهم من الحقوقيين أو غيرهم، وبالخصوصِ في المدنِ الغربية؛ أمريكا والعواصم الأوربية، يحتّمُ عليهم نصرةَ قضيتهم ، كلٌّ فيما هوَ مِن تخصُّصه ومجاله؛ فالإعلاميُّون واجبُهم الوطنيّ نحو بلادِهم، القيامُ في وسائلِ الإعلامِ الغربية بالتنديدِ بالمواقف التي لم تحترمْ حكمَ القضاءِ الليبي.

وكذلك التنديدُ ورفعُ قضايا على الأفراد الذين يعيشون في الغربِ، ويقودونَ نشاطًا سياسيًّا معاديًا للثورةِ الليبية، يقومُ على مناصرةِ الانقلابِ، وإشاعةِ الفوضى، وعدمِ احترامِ القانونِ والقضاء ، وعلى تشويهِ الثوارِ والوطنيين الشرفاء، ورميِهم بالإرهابِ؛ لأنّهم بتنصلِهم مِن القانون والتأبّي عن أحكامِ القضاءِ، هم مَن يُغذي العنفَ، ويدفعُ إلى التطرفِ في ليبيا.

اِقرأ المزيد...

تكذيب عبدربه البرعصي و إشاعة فتوى الملابس الداخلية

بسم الله الرحمن الرحيم
(حتى يكتب عند الله كذابًا)

ظهر عبد ربه البرعصي، رئيس ما يسمى بمكتب برقة التنفيذي، في تصريحٍ صحفي نُشر أول أمس، خصصَ جزءًا منه لنصح مفتِي عام ليبيا، الشيخ الصادق الغرياني، حيث ادَّعى أنه - وفي الأوقات العصيبة التي تمر بها البلاد - يفتي الشيخ الصادق بعدمِ استيراد الملابس الداخلية!! مصدقًا بذلك إشاعةً تولّى كبرها مَنْ شرقَ حلقَه وغاظَه اضطلاعُ دار الإفتاءِ بدورها، وتَلَقّي الليبيين لها بالقَبُول، بعد سنواتٍ عِجاف.

نُذَكر كلَّ مَن نَشر هذه الإشاعةَ،

اِقرأ المزيد...

تعزية في بنغازي والشرطة القضائية

بسم الله الرحمن الرحيم.

تتقدم دار الإفتاء بأحر التعازي؛ إلى الشعب الليبي عامة، وإلى أهالي الذين اغتالتهم يد الغدر والخيانة، خلال الأيام الماضية؛ سواء في بنغازي، حيث اغتيل آمر المخابرات العسكرية فرع المنطقة الشرقية العقيد ابراهيم السنوسي ، أو في منطقة الجفارة، حيث قُتل عدد من رجال الشرطة القضائية ، رحمهم الله جميعا، وألْهم أهلهم وذويهم جميل الصبر والسلوان.
كما تكرر دار الإفتاء مطالبتها للحكومة والجهات المختصة، بالإسراع في التحقيق في هذه الجرائم، وإظهار نتائجها لعامة الشعب بأسرع وقت ممكن، وإنزال أقصى العقوبات الرادعة وتطبيق القصاص على هذه الفئة المجرمة، التي تسعى في الأرض فسادا، وتحارب الله ورسوله.
والله الموفق، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه.

دار الإفتاء الليبية
الجمعة 10 رجب 1435 هـ
الموافق 9 مايو 2014 م

الصفحة 1 من 15

صفحتنا على الفيس بوك

 

          

أوقات الصلاة

الفجر 6:31
الشروق 8:02
الظهر 1:21
العصر 16:19
المغرب 18:40
العشاء 20:02
هجرى 12 Rabi Al-Akhar 1436
ميلادى 1 2015
طرابلس Tripoli
ليبيا Libya