personal2

(بيانُ دار الإفتاء بخصوصِ أحداثِ "أبوقرين" الأخيرة)

(بيانُ دار الإفتاء بخصوصِ أحداثِ "أبوقرين" الأخيرة)

بِسْم الله الرحمن الرحيم

( فَلْيُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يَشْرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالْآخِرَةِ وَمَنْ يُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيُقْتَلْ أَوْ يَغْلِبْ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا) [سورة النساء:74].

بقلوبٍ مِلؤُها الحزنُ والأسَى، تلقّت دار الإفتاء نبأَ ارتقاءِ عددٍ من أبناء مدينتَي مصراتة وزليتن، نتيجةَ استهدافِهم بهجومٍ غادرٍ مِن الفئةِ الانقلابيةِ الباغية، المتحالفةِ مع ما يُسمى بتنظيمِ الدولةِ التكفيريّ في سرت، الذينَ عاثوا في الأرضِ فسادًا باسمِ الإسلامِ، والإسلامُ بريءٌ منهم، ومِن أعمالِهم وتحالفاتِهم الشيطانية.

وفي الوقتِ الذي تعزي الدارُ أُسَرَ مَن تَحسِبُهم عندَ الله مِن الشهداء، لَتُحمّلُ المسؤوليةَ المجلسَ الرئاسيَّ، المعيَّن مِن بعثةِ الأممِ المتحدة، الذي جَمّدَ الأموالَ، وشَلَّ حركةَ مؤسساتِ الدولة، وحقوق المواطنينَ في أموالِهم، وَحَرَم الثوارَ في جبهةِ (أبوقرين) مِن الدعمِ الحقيقيِّ، بالمالِ والسلاحِ، وتركَهم أمام عَدُوٍّ غادرٍ في سرت، متحالفٍ مع قواتِ حفتر، التي لا يُخفِي هذا المجلسُ تأييدَه لهَا، ولا يَقدِر حتّى أن يستنكرَ عليها غاراتِها على المدنيينَ في بنغازي ودرنة، التي أخْرجتْ ما يُسَمّى تنظيمَ الدولةِ ودمَّرتْه، ويَغُضّ هذا المجلسُ النظرَ عن تهديداتِ حفتر المُعلّنة، بالاعتداءِ على المنطقةِ الغربيةِ، والذي لا نشكُّ أنّه هو الذِي بدأَ معركةَ (أبوقرين)، بتحريكِ حلفائِهِ في سرت.


فلا ندري؛ هذا المجلسُ المقترحُ، الذِي جمّد المالَ عن الثوارِ، مع أيِّ الجبهتَينِ هو، وعلى أيِّ الضفّتينِ يقفُ؟! فلا حول ولا قوة إلا بالله على تضييعِ الأوطان.

نسألُ الله أن يرحَمَ قتلانَا، ويتقبلَهُم في الشهداءِ، ويشفيَ الجرحَى، ويعوّضَنَا خيرًا.

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه.

 

دار الإفتاء الليبية

الخميس 12 شعبان 1437هـ

الموافق:19 مايو 2016م

المنتخب من صحيح التفسير - البقرة 33-

بسم الله الرحمن الرحيم

المنتخب من صحيح التفسير

الشيخ الصادق بن عبد الرحمن الغرياني.

- الحلقة (33).

 

(قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ).

 

كرر الأمر بالهبوط مرةً ثانية، بعدَ أنْ أمرَ به في الآية السابقةِ، وهذا الأمرُ الثاني يمكن أن يكون هو عين الأول، وأعيد ربطًا لنظم الكلام، وذلك لطول الفصل بين ما ترتب على الهبوط الأول، مِن تقريرِ العداوة بين الشيطانِ والإنسانِ، ومِن إتيان الهدى لآدم وَذُرِّيَّتِهِ، فقد طال الفصل بين الأمر بالهبوط الأول والهبوطِ الثاني بجملٍ متعددةٍ، حسُنَ إعادةُ الرابط معها، وهو (اهْبِطُوا)، ويمكن أن يكون الأمر الثاني بالهبوط غير الأول؛ ليس تأكيدا وتكرارًا للأول، بل للتأسيس، وإرادة معنًى جديد، حتى لا يتبادر مِن قبول التوبة مِن آدم أنّه حصل له الرّضى ببقائه في الجنة، فتوجّهَ إليه الأمرُ بالهبوط مرةً أخرَى، بعدَ قبولِ التوبة.

اِقرأ المزيد...

(بيان من دار الإفتاء عن جرائم الاختطاف البشعة)

بسم الله الرحمن الرحيم

(بيان من دار الإفتاء عن جرائم الاختطاف البشعة)

الحمد لله, والصلاةُ والسلام على رسولِ الله, وعلى آله وصحبه ومَن والاه، وبعد:

فإنَّ دارَ الإفتاء تتابعُ ما يعتصرُ قلوبَ الآباءِ والأمهاتِ، مِن ألمٍ وأسًى وحزنٍ, بسببِ تردِّي الأوضاعِ الأمنية مؤخرًا, حيثُ تنامتْ جريمةُ الحرابةِ، وقطع الطريقِ باختطافِ الأبرياءِ، وبخاصةٍ مِن الأطفالِ والطلبةِ الصغار؛ لابتزازِ ذويهم وأهلهِم، بدفعِ الفديةِ والإتاوات.

جرائمُ بشعةٌ تُرتكب، يقومُ بها لصوصٌ لا خلاقَ لهم، ولا ضميرَ, اتّبعوا طريقَ الشيطانِ، وتجرَّدوا مِن كلّ معاني الإنسانيةِ والدينِ.

مِن هذه الجرائمِ المروعة، وما أكثرَها؛ ما أفزعَ مسامعَ أهلِ العاصمةِ، مِن اختطافِ عصابةٍ مجرمةٍ يومَ أمس لطفلةٍ صغيرةٍ، أدّى اختطافُها إلى وفاتِها، عندما حاولت الهرب. وقبلَها الأسبوع الماضي، ما أُبلِغتْ بهِ دار الإفتاءِ على صفحتِها؛ مِن اختطافِ طفلين من طلبة القرآن، أمامَ مسجدِ الحسن والحسينِ بمنطقة الجبس، وطلبتِ العصابةُ مِن ذويهم الفدية، وإلا قطعت أطرافَهم.

اِقرأ المزيد...

الصفحة 1 من 40

صفحتنا على الفيس بوك

 

الصفحة البديلة لدار الإفتاء

 

          

أوقات الصلاة

الفجر 4:12
الشروق 6:01
الظهر 1:05
العصر 16:48
المغرب 20:09
العشاء 21:45
ميلادى 28 مايو 2016
طرابلس Tripoli
ليبيا Libya