personal2

المنتخب من صحيح التفسير - الحلقة (81).

بسم الله الرحمن الرحيم

المنتخب من صحيح التفسير

الشيخ الصادق بن عبد الرحمن الغرياني.

- الحلقة (81).

 

(وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَيْكُمْ حُجَّةٌ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِي وَلِأُتِمَّ نِعْمَتِي عَلَيْكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولًا مِّنكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُم مَّا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ) [البقرة:150 – 152].

 تقدم الكلام في قوله: (وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ)، وقوله: (لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَيْكُمْ حُجَّةٌ) (ال) في الناس تصلحُ أن تكون لاستغراق الجنسِ، فتعمّ كلّ الناس، على معنى: لئلا يكون للناس عامة على الله حجة، ويصلحُ أن تكون للعهد، فيكون المراد بالناسِ السفهاء مِن المشركين واليهود، الذين تكلموا في تحويل القبلة.

اِقرأ المزيد...

المنتخب من صحيح التفسير - الحلقة (80).

بسم الله الرحمن الرحيم

المنتخب من صحيح التفسير

الشيخ الصادق بن عبد الرحمن الغرياني.

- الحلقة (80).

 

(الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقًا مِّنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ أَيْنَ مَا تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعًا إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِنَّهُ لَلْحَقُّ مِن رَّبِّكَ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ) [البقرة:146 – 149].

 

(الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ) هم علماء أهل الكتاب من الأحبار والرهبان، والضمير في (يَعْرِفُونَهُ) للنبي صلى الله عليه وسلم، فهم يعرفون صفته ونبوته - لا ذاته - من كتبهم معرفة كاملةً، لا تلتبس عليهم، ولا تشتبه، ولذلك قال عبد الله بن سلام لعمر رضي الله عنهما: "أعرفه كما أعرفُ ابني، ومعرفتي لمحمد أشد"([1]).

اِقرأ المزيد...

بيانُ دارِ الإفتاءِ بشأنِ حصارِ درنة

بسم الله الرحمن الرحيم

)بيانُ دارِ الإفتاءِ بشأنِ حصارِ درنة(

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، وبعد:

فإنّ دارَ الإفتاء تستنكرُ الحصار الظالمَ على مدينة درنة، الذي تقترفه عصاباتٌ آثمةٌ باغيةٌ، تنتمي إلى ما يُسمى بالكرامةِ، لا تراعي في المسلمينَ إلًّا ولا ذمّةً.

تحالَفوا على حصار المدينةِ، ومنعِها من الغذاءِ والدواءِ، عقوبةً على طردِها للدواعشِ، وتطهيرِها مِن عصاباتِ المجرمينَ وقطاعِ الطرقِ، وعلى وقوف أهاليها صفًّا واحدًا مع ثوارِها، في دحرِ الانقلابيين البغاةِ والمرتزقة.

اِقرأ المزيد...

الصفحة 1 من 67

صفحتنا على الفيس بوك

 

الصفحة البديلة لدار الإفتاء