personal2

الفطر في رمضان بسبب المرض

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

رقم الفتوى (1155)

 

ورد إلى دار الإفتاء السؤال التالي:

قمتُ بإجراء عملية جراحية في الرئة اليمنى، وآخذ علاجاً (كبسولات) بمعدل حبة كل يوم، وموعدها في الصباح، ويستمر هذا العلاج ثلاث سنوات متتالية، فأفطرت - حسب تعليمات الأطباء - رمضان الأول، فما هو الحكم في فطري، وماذا يجب عليّ؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.

أما بعد:

فإن المرض عذر من الأعذار التي تبيح الفطر في رمضان، وهو نوعان: مرض يرجى زواله، ومرض مزمن لا يرجى زواله.

فالمرض الذي يرجى زواله، ويتطلب أخذ علاج بالنهار - كما جاء في السؤال - فإنه يجب معه القضاء بعدد ما فات من الأيام؛ لقوله تعالى: )فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ([البقرة:183- 184]. ويجوز قضاؤها متتابعة ومتفرقة، والله أعلم.

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

 

 

الصادق بن عبد الرحمن الغرياني

                                                                        مفتي عام ليبيا

7/جمادى الآخرة/1434هـ

2013/4/18

 

 

 

صفحتنا على الفيس بوك

 

الصفحة البديلة لدار الإفتاء