personal2

حكم استعمال الأكسجين للإنعاش في نهار رمضان

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

رقم الفتوى (2569)

 

ورد إلى دار الإفتاء السؤالان الآتيان:

السؤال الأول: توفي رجل في أحداث سجن (أبو سليم)، ومرتبه إلى الآن يصرف، وتصرف معه مكافأة مالية شهرية من وزارة الشهداء، فمن المستحق لهذا المرتب؟ علمًا بأن لديه أمًّا وإخوة، وقد توفي أبوه سنة 2000م.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.

أما بعد:

فإن المنح والمرتبات التي تصرف لأسرة الميت بعد وفاته هي منحة، وليست ميراثا، ويرجع في توزيعها إلى القوانين واللوائح التي تطبقها الجهات المانحة، والله أعلم.

السؤال الثاني: ما حكم استعمال الأكسجين للإنعاش في نهار رمضان؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.

أما بعد:

فإن الأكسجين الذي يُعطَى للمرضى في عملية الإنعاش، لا جُرْمَ له يصل إلى المعدة؛ فلا يُعدُّ مفطِّرًا كالأكل أو الشرب، لكنه بارد، يفتح الشرايين حتى يتنفس الإنسان، وعلى هذا لا يكون مفطرا، والله أعلم.

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

 

 

لجنة الفتوى بدار الإفتاء:

أحمد محمد الكوحة

أحمد ميلاد قدور

 

غيث بن محمود الفاخري

نائب مفتي عام ليبيا

14/ذو الحجة/1436هـ

28/سبتمبر/2015م

 

صفحتنا على الفيس بوك

 

الصفحة البديلة لدار الإفتاء