personal2

الأضحية تكون من الخصي من الغنم

بسم الله الرحمن الرحيم

رقم الفتوى (    )

 

 ورد إلى دار الإفتاء السؤال التالي:

 تسعى وزارة الاقتصاد للاستعداد لعيد الأضحى المبارك باستجلاب الأضاحي، وحيث إن بعض الدول الموردة للأغنام تقوم بخصي الذكور منها، فهل تجزئ هذه الأغنام كأضاحي؟

             الجواب:

             الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.

 أما بعد:

          فلا مانع شرعاً من التضحية بالأغنام المخصية، وهي مقطوعة الأنثيين دون الذكر؛ لما ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم "كان إذا أراد أن يضحي اشترى كبشين عظيمين سمينين أقرنين أملحين موجوءين، فذبح أحدهما عن محمد وآل محمد، والآخر عن أمته، من شهد لله بالتوحيد، وله بالبلاغ"، وفي رواية أخرى: "ذبح النبي صلى الله عليه وسلم كبشين أقرنين أملحين موجوءين (أي مخصيين)، وفي الشرح الكبير: (ج/2،ص:121): "وندب فحل على خصيٍّ إن لم يكن أسمن، وإلا فهو أفضل". والله تعالى أعلم.

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

 

  

الصادق بن عبد الرحمن الغرياني

   مفتي عام ليبيا

صفحتنا على الفيس بوك

 

الصفحة البديلة لدار الإفتاء