personal2

من المسؤول عن حفظ المصحف من الأخطاء المطبعية؟

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

رقم الفتوى (1775)

 

ورد إلى دار الإفتاء السؤال التالي:

ما حكم من أخطأ في كتابة آيات من كتاب الله تعالى، بحجة أخطاء الآلات المطبعية، ومن المسؤول عن حفظ المصحف من الأخطاء المطبعية؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.

أما بعد:

فإنَّ من أخطأ في كتابة آيات من كتاب الله؛ لجهله بكتابة الرسم العثمانيّ، فإنه لا إثم عليه إن كانت كتابته للتعليم أو التعلُّم، وتحرم كتابة آية أو أكثر من القرآن بالرسم الإملائيّ لمن له معرفة بالرسم العثمانيّ؛ لما ذهب إليه جمهور العلماء من وجوب اتباع الرسم العثمانيّ. [مناهل العرفان في علوم القرآن للزرقاني:262/1].

ثم إنَّ ولي الأمر هو المسؤول عن تكليف جهة رسمية، تحفظ المصاحف وكتب الحديث وغيرهما من كتب العلوم الشرعية، من عبث العابثين، وسيظل كتاب الله محفوظا حتي يأتي وعد الله؛ مصداقا لقوله تعالى: (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) [الحجر:9]، والله أعلم.

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

 

 

لجنة الفتوى بدار الإفتاء:

أحمد ميلاد قدور

محمد الهادي كريدان

 

الصادق بن عبد الرحمن الغرياني

مفتي عام ليبيا

16/ربيع الآخر/1435هـ

2014/2/16م

                                                              

 

صفحتنا على الفيس بوك

 

الصفحة البديلة لدار الإفتاء