personal2

غلو مذموم في الدعاء

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

رقم الفتوى (2421)

 

ورد إلى دار الإفتاء السؤال التالي:

إمام مسجد يدعو بعد الصلاة بقوله: "اللهم نسألك باسمك الأعظم أن تصلي على محمد سر حياة الوجود، والسبب الأعظم لكل موجود"، فما حكم دعاء الإمام بهذا الدعاء؟ علمًا بأنه قد تم عزله مِن قبل وزارة الأوقاف، ولكنه لم يمتثل.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.

أما بعد:

فهذا الكلام فاسدٌ لا أصل له، يشتمل على غلوٍّ مذموم، ومبالغةٍ مقيتة؛ تَنُمُّ عن جهل قائلها بخالقه، وإنما الخلق وكل موجود هو خلق الله تعالى، وهو الذي أوجدهم ليعبدوه ويوحدوه، وليعرفوه بأسمائه وصفاته سبحانه، وما دامت وزارة الأوقاف، أو من ينوب عنها من مكاتب الأوقاف، قد أوقفت هذا الإمام، فيجب عليه الطاعةُ في المعروف، والتقيد بقراراتها؛ فهي الجهة التي لها الولاية الشرعية على شؤون المساجد، والله أعلم.

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

 

 

لجنة الفتوى بدار الإفتاء:

محمد علي عبد القادر

أحمد محمد الكوحة

 

الصادق بن عبد الرحمن الغرياني

مفتي عام ليبيا

16/شعبان/1436هـ

03/يونيو/2015م

 

صفحتنا على الفيس بوك

 

الصفحة البديلة لدار الإفتاء