personal2

حكم خدمة رصيد الهاتف (أَجِّلِّي)

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

رقم الفتوى (2998)

 

            ورد إلى دار الإفتاء السؤال التالي:

            ما حكم خدمة (أَجِّلِّي) التي تنوي شركة (رصيد) تقديمَها، وتتم عبر خطوات أربع:

  1. 1.طلب المشترك خدمة (أجِّلِّي) عند انتهاء رصيده من الهاتف أو الانترنت عبر رسالة SMS أو USSD أو IVR.
  2. 2.تقْييمُ شركة (رصيد) حالةَ المشترك وفق معايير منها: عمر المشترك على الشبكة، وتاريخ آخر عملية تعبئة رصيد قام بها، وقيمة رصيده التراكمي، وغيرها.
  3. 3.في حال استيفاء المشترك معايير أحقية الخدمة، تقوم شركة رصيد بتعبئة رصيده بالقيمة المطلوبة.
  4. 4.عند أول عملية تعبئة رصيد اعتيادية من المشترك، تقوم المنظومة باستقطاع القيمة المتفق عليها للخدمة؛ (متضمنة التكلفة وربح شركة رصيد)؟

            الجواب:

            الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.

            أما بعد:

            فإنَّ رصيد الهاتف أو الإنترنت عبارة عن خدمة (منفعة)، يجوز لِمَن ملكها أن يبيعها، وأن يربح فيها، فإذا تملَّكت شركة رصيد هذه الخدمة، بشرائها من مزود الخدمة (المدار، أو ليبيانا، أو LTT، أو غيرها)؛ جاز لها بيعها لمن شاءت، وفق الضوابط الشرعية للبيع.

            وعليه، فلا مانع من القيام بهذه المعاملة، بشرط:

            أولًا: أن تكون خدمة الاتصالات مملوكة بالفعل لشركة رصيد، قبل القيام بعملية بيع الرصيد للمشترك.

            ثانيًا: أن تُعلم شركة رصيد المشترك طالب الخدمة بقيمتها، وتاريخ استيفاء هذه القيمة، عبر رسالة نصية، قبل تحويل الرصيد إلى حسابه، ويكون مضيه في إكمال العملية دليلًا على قَبوله بهذه الشروط.

            ولا يجوز للشركة المطالبة بأكثر من القيمة المتفق عليها، مقابل تأخير موعد السداد، ولها أن تتخذ الاحتياطات اللازمة لتحصيل ثمن الخدمة، وذلك باشتراط قطع الخدمة على المشترك إذا لم يُسدد في المدة المتفق عليها.

            وهذا نص مقترح للرسالة: "قيمة خدمة الاتصال المطلوبة ........ د.ل، تُسدَّد في أجل أقصاه ....... من تاريخ تقديم الخدمة، وفي حال عدم السداد في المدة المحددة، فإنَّه من حق الشركة إيقاف الخدمة عن المشترك. علمًا بأنه عند اختيارك تعبئة الرصيد قبل الموعد يعد ذلك اختيارًا للسداد المبكر"، والله أعلم.

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

 

 

لجنة الفتوى بدار الإفتاء:

نادر السنوسي العمراني

 

الصادق بن عبد الرحمن الغرياني

مفتي عام ليبيا

23/رمضان/1437هـ

28/يناير/2016م

 

صفحتنا على الفيس بوك

 

الصفحة البديلة لدار الإفتاء